Sports

منتخبنا تحت 23 عاماً يستهل مشواره في كأس آسيا بلقاء إيران وكوردوفا يؤكد على صعوبة المواجهات وتقارب المستويات


طشقند – AFC | يستهل منتخبنا الوطني تحت 23 عاماً مشوار المنافسة في بطولة كأس آسيا ، عندما يتقابل مع منتخب إيران اليوم الأربعاء على ستاد بونيودكور في طشقند، ضمن الجولة الأولى الافتتاحية من منافسات المجموعة الأولى في كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022 بأوزبكستان.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأربعاء أيضاً أوزبكستان المضيفة مع تركمانستان، على ستاد باختاكور، وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم السبت، حيث تلتقي قطر مع أوزبكستان، وتركمانستان مع إيران، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي الذي تقام مبارياته يومي 11 و12 يونيو.


وكان منتخبنا تحت 23 عاماً خاض آخر تجربتين وديتين أمام نظيره الأردني بتعادل وحسارة ، قبل أن يغادر إلى أوبكستان بعد أن اختتم مؤخراً معسكر الإعداد الخارجي الذي أقيم بالعاصمة الأذرية باكو ، قبل خوض نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً.

وكان العنابي الأوليمبي وضمن برنامجه الإعدادي قد شارك في بطولة دبي الودية التي أقيمت مؤخراً في الإمارات بمشاركة العديد من المنتخبات القوية .

وخاض خلالها عدة مباريات ودية متنوعة اكتسب عبرها خبرات جديدة ، كما خاض العديد من الوديات في الفترة الماضية ، قبل انطلاق مشواره بالاستحقاق القاري المهم والذي يسعى فيه منتخبنا لتشريف الكرة القطرية.

وتحدث التشيلي نيكولاس كوردوفا مدرب المنتخب القطري بالمؤتمر الصحفي مشيراً إلى تقارب المستوى بين المنتخبات المشاركة في البطولة، وقال:”نحن ندرك أن البطولة ستكون صعبة للغاية، وأعتقد أن جميع الفرق التي تأهلت تعتبر قوية، وهي الأفضل في القارة، وبالتالي فإن المباريات ستكون ممتعة ومثيرة وستكون المنافسة قوية”.

وأضاف:”لدينا جيل جيد في هذه البطولة، ويجب أن أشير إلى أن فريقنا المشارك في هذه البطولة أصغر من عمر بقية المنتخبات، وأتوقع أن يتمكن العديد من لاعبي هذا الفريق من الوصول إلى المنتخب الوطني الأول”.

وكشف: “شاهدنا عدداً من مباريات الفرق التي تلعب في مجموعتنا، وحتى مباريات لفرق أخرى في البطولة، وأعتقد أن المستوى متقارب بين المنتخبات المشاركة، وبالتالي فإن المنافسة بينها ستكون مثيرة.. هدفنا في هذه البطولة هو أن نعمل على إعداد الفريق بأفضل صورة ممكنة كي يكون جاهزاً للمنافسة، وبعد ذلك فإننا نريد أن نتقدم إلى أبعد مدى في البطولة”.

وتابع:”نحن تعاملنا مع المباريات الودية على أنها فرصة من أجل تطوير الفريق ومساعدتنا من أجل التعرف على نقاط القوة والضعف لدينا، وأعتقد أننا من خلال هذه المباريات أصبحنا أكثر جاهزية للمنافسة في البطولة”.

بدروه تحدث حارس منتخبنا صلاح زكريا فقال : ” أنهينا استعداداتنا للبطولة من خلال معسكر الإعداد الخارجي والمباريات الودية ونحن جاهزون لخوض المنافسات بكل قوة وطموحنا الوصول لأبعد نقطة ممكنة”.

وأضاف :” البدايات دائماً ما تكون صعبة ، وعملنا على نقاط القوة والضعف في المنتخب الإيراني ، ونأمل أن نتعمال معها ميدانياً بأفضل صورة خلال المباراة “.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.