Sports

تأهلا لربع نهائي كأس الأمير .. الأهلي يعبر المرخية بثلاثية والعربي يودع عن طريق السيلية


الدوحةقطر | نجح فريقا الأهلي والسيلية في التأهل إلى دور الثمانية من بطولة كأس الأمير للنسخة الخمسين بالموسم الكروي2021/2022 ، وذلك بعد تغلبهما على فريقي المرخية والعربي بنتيجتي 0/3 و 0/2 على التوالي في المباراتين اللتين أقيمتا على ملعبياستاد جاسم بن حمد بنادي السد مساء الإثنين في اليوم الثاني لمباريات دور الستة عشر .

وبهاتين النتيجتين يلتقي الأهلي مع السد في الدور الربع النهائي ويلعب السيلية مع الفائز من مواجهة الدحيل والخور في الدور ذاته،والتي ستُقام مساء الثلاثاء 15 الجاري .

في المباراة الأولى قدم الأهلي أداءً جيدًا وكانت له الأفضلية معظم أوقات اللقاء واستحق الفوز والتأهل عن جدارة ، وسجل له أهدافه الثلاثةلاعبوه خوسيه بوزو، وعبدالرحمن الحرازي، وحسن أحمد في الدقائق (15 و18 و62) .

في المقابل لعب المرخية وفقاً لإمكانياته ، حيث لم يشرك عبدالله مبارك قوته الضاربة المتمثلة في حمرون يوغرطة وأيوب عزي وممادو لامين في التشكيلة الأساسية ، ووضح افتقاد الفريق للتركيز لاسيما مع الهدفين الأول والثاني .

وفرض الأهلي سيطرة كبيرة على مجريات اللقاء منذ البداية وسجل مبكراً عبر الإسباني خوسية بوزو الذي وصلته تمريرة يزن النعيمات وأطلقها قوية في سقف شباك المرخية في الدقيقة 15 .

وعزز العميد تقدمه بهدف ثانٍ عندما استغل النعيمات خطأ المدافع محمد عرفة الذي أعاد كرة قصيرة إلى الحارس ليخطفها يزن ويمرر إلىعبد الرحمن الحرازي الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 18 .

ونشط المرخية فيما تبقى من الشوط الأول وخلق عدة فرص لكن دون طائل في التقليص فيما عاود الأهلي فرض سيطرته على مجرياتالشوط الثاني فضرب البديل حسن بلنك عارضة مرمى المرخية بكرة رأسية، قبل أن يعود اللاعب نفسه ليسجل الهدف الثالث في الدقيقة 62 .

أما المباراة الثانية فكان السيلية الطرف الأفضل على الأصعدة كافة ونجح في تسجيل هدفين وكانت له فرصاً محققة ، وشكل خطورة واضحة على مرمى أبو ندى .

ويدين السيلية بالفضل في الفوز الذي حققه للاعبيه والتر بواليا من ركلة جزاء في الدقيقة (32)، ودوستنبك كمادامو (62).

وجاءت المباراة في مجملها متوسطة المستوى، بادر فيها العربي بمحاصرة منافسه في ملعبه ولكن دون إحداث خطورة كبيرة على مرمىالحارس كلود أمين، بينما كان السيلية يلعب بمبدأ الأداء الضاغط على مهاجمي العربي.

في المقابل لم يقدم العربي الأداء المنتظر ولم يقدم لاعبوه المردود المتوقع في مثل هذه المباريات الحاسمة ، حيث لم ينشط هجوميا إلا نادراًفي الشوط الأول .

وأنصفت تقنية الفيديو (VAR) السيلية بعد احتساب حكم اللقاء خالد النابت ركلة جزاء للعربي تبين عدم صحتها بعد سقوط ارون رينارداخل منطقة الجزاء إثر احتكاك مع والتر بواليا لاعب السيلية (48)، انتهى بعدها الشوط الأول بتقدم السيلية بهدف دون مقابل.

وفي الشوط الثاني ارتفع نسق اللقاء من جانب العربي بحثا عن التعادل بينما اتسم أداء السيلية بالأداء الضاغط في استخلاص الكراتوإغلاق المساحات حفاظا على هدف التقدم معتمدا على الهجمات المرتدة.

وعلى عكس مجريات اللقاء أرسل إدريس فتوحي كرة مقصية من منتصف الملعب تصل إلى دوستنبك كمادامو الذي تقدم بثقة ليضع الكرةعلى يسار محمود أبو ندى حارس العربي مسجلا الهدف الثاني (62).

ولم تكن هجمات العربي بالشكل المثالي حيث افتقد هجومه للمسة الأخيرة في غياب مهاجمه الأبرز يوسف المساكني بداعي الإصابة، ولمتحدث التبديلات التي أجراها مدرب العربي أي تغيير في أسلوب الفريق.

وكاد عبدالعزيز الانصاري مهاجم العربي يذلل الفارق بتسديدة قوية تصدى لها كلود أمين حارس السيلية بصعوبة (71).

وواصل العربي هجماته عن طريق عبدالقادر إلياس وارون موبينزا وعبد العزيز الأنصاري ولكن ظلت اللمسة الأخيرة مشكلة العربي فياللقاء في وقت نجح فيه دفاع السيلية بقيادة مصطفى محمد في التصدي لمحاولات العربي الهجومية.

وأهدر عبدالقادر إلياس فرصة مؤكدة وهو في مواجهة المرمى ليسدد كرة قوية على العارضة (92)، ليتواصل الأداء بذات النسق حتى أعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز السيلية بهدفين نظيفين.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.