Sports

الإثارة والندية تتجددان مع ثالث أيام المؤتمرات الصحفية


الدوحةقطر | قنا : كعادة المؤتمرات الصحفية لبطولة كأس الأمير للنسخة الخمسين ، جاءت المؤتمرات الصحفية في اليوم الثالث لمؤتمرات ماقبل مباريات دور الستة عشر للموسم الكروي 2021- 2022 ، مليئة بالإثارة والندية والطموحات ، وكانت البداية مع مؤتمر نادي الريان .

ففي البداية شدد المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا المدير الفني الجديد لفريق الريان على أهمية اللقاء بالنسبة لفريقه معتبراً بأن الكل يأملفي طي صفحة الماضي والتفكير بالمرحلة المقبلة.

وأضاف مدرب الريان خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي سبق لقاء الريان وأم صلال :” أنا سعيد جداً بتحمل هذه المسؤولية وتدريبفريق كبير بحجم الريان وهو يملك شعبية كبيرة في قطر، وبلا شك المهمة صعبة وسنتعامل معها بأفضل طريقة ممكنة، وأعرف جيداً أنجمهور الريان يطالب بالنتائج وعلينا مواجهة هذه الوضعية بأفضل الطرق من أجل  تحسين النتائج“.

وتابع المدرب التشيلي كوردوفا حديثه : “أم صلال يعتبر من الفرق الجيدة وقد قدم مستويات جيدة هذا الموسم ، وبحكم تواجدي كمدرب للمنتخب الأولمبي القطري اطلعت على جميع الفرق ومن بينها فريق أم صلال، وقد لمست مدى التطور الكبير لديه وأعرف طبيعة هذا النوع مناللقاءات وآمل أن نظهر بالصورة التي ترضينا ونخرج بالنتيجة التي تلبي آمال جماهيرنا“.

بدوره أوضح موفق عوض لاعب فريق الريان بإن الجميع في الفريق يمنون النفس بالتغيير نحو الأفضل على صعيد النتائج واسعاد جماهيرالريان من جديد.

وأضاف لاعب الريان: “تنتظرنا مباراة صعبة أمام فريق أم صلال الذي يمر بظروف ممتازة ونأمل أن تشكل هذه المواجهة نقطة انطلاقجديدة بالنسبة لنا، وهدفنا كلاعبين تعويض ما حصل في الدوري والوصول بعيدا في البطولة“.

في المقابل أبدى وسام رزق المدرب الوطني لفريق أم صلال تفاؤله بقدرة فريقه على ملامسة هدف العبور للدور ربع النهائي من المسابقة،ولكنه لم يخف صعوبة اللقاء في ظل تاريخ فريق الريان الكبير في البطولة وظروفه الراهنة، ومساعيه لتعويض ما فات.

وأضاف المدير الفني لفريق أم صلال في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في قاعة المؤتمرات بنادي السد:” هذه البطولةمختلفة كلياً عن بطولة الدوري ومواجهتنا أمام الريان هي أصعب مباريات هذا الدور، وقوة فريق الريان ولاعبيه لا تعكس وضعيته الراهنةعلى سلم الترتيب في الدوري، ووجود المدرب الجديد يعطي الريان دفعة معنوية كبيرة .

ومن جهتنا ففريقنا جاهز لهذه المواجهة ، ولدي ثقة كبيرة بجميع اللاعبين والمباراة عبارة عن 90 دقيقة والحظوظ متساوية في بطولات الكؤوس، ونحن نحترم فريق الريان كثيرا“.

ونوه المدرب وسام رزق إلى أن فريقه قريب من المربع ويأمل تحقيق ذلك، بجانب آماله والتي تتمثل بالفوز باللقب في بطولة كأس سمو الأميرالمفدى، أو الصعود للنهائي والذي يعد شرفاً كبيراً لأي فريق ، ولكن البطولة صعبة وأم صلال أمام أصعب المواجهات .

بدوره قال عادل علوي لاعب فريق أم صلال، إن فريقه سيحاول المواصلة بقوة في هذه البطولة مؤكدا عزم الجميع على الذهاب بعيدا والوصولللأدوار النهائية.

وأضاف لاعب ام صلال : “بطولة كأس سمو الأمير المفدى غالية على قلوبنا والمنافسات تلعب بطريقة خروج المغلوب والحظوظ متساوية لدى الجميع، وقد استعددنا بصورة جيدة لمواجهة فريق الريان الذي يسانده جمهور كبير، ونحن نركز على كل مباراة بمفردها ونخوضها بحسابات خاصة“.

وبخصوص مباراة الدحيل والخور ، أكد البرتغالي لويس كاسترو المدير الفني لفريق الدحيل بأن تطلعات فريقه تتركز للمنافسة بقوة على لقبهذه البطولة، في ظل ابتعاده بنسبة كبيرة عن تحقيق لقب الدوري هذا الموسم بعد اتساع الفارق بينه وبين السد المتصدر.

وأضاف مدرب الدحيل في حديثه خلال المؤتمر الصحفي :” بالطبع أنتم تعلمون أن الدحيل عانى كثيرا من الإصابات وغياب عدد كبير مناللاعبين بجانب التوقف الطويل للدوري، ونحن لم نلعب بتشكيلة مستمرة من اللاعبين بصفة دائمة لهذه الأسباب الأمر الذي أثر علينا خلالالتحضيرات في التدريبات لذا غاب الاستقرار عن الفريق والجانب البدني أمر مهم جدا في مباريات الكؤوس“.

وختم المدرب البرتغالي كاسترو حديثه : “سنقدم أفضل ما لدينا من أجل الفوز، ونعلم مدى صعوبة المواجهة فليس هناك فريق سهل ومباراةالخور ستكون قوية وهي فرصة لنا لكي نتقدم خطوة للأمام، وبالنظر للمباريات السابقة فقد عانى الفريق كثيرا أمام الفرق المتوسطة والآنتعلمنا الدرس جيدا.

فالأسماء التي يضمها أي فريق لا تصنع الأمجاد، وكرة القدم تعطي من يعطيها وقد رأينا خسارة بايرن ميونيخ في مسابقة الكأس أمامفريق مغمور، وبالنسبة لنا نحترم فريق الخور كثيرا ونعلم انه فريق طموح وسيسعى للفوز في المباراة ، ولكن لدينا أسلحتنا وسنقاتلللمحافظة على اهدافنا“.

بدوره قال علي عفيف لاعب فريق الدحيل، إن تركيز فريقه يتجلى في تعويض ما فقده في الدوري.. مشيراً إلى أن بطولة كأس سمو الأميرالمفدى تحمل ذكرى غالية لدى الجميع في نادي الدحيل والكل يأمل استعادة هذا اللقب.

وأضاف لاعب فريق الدحيل : “من المهم جدا تحقيق البطولات وأمامنا الفرصة في بطولة كأس سمو الأمير المفدى للتعويض والجميع يشعربالتفاؤل لتحقيق الهدف المطلوب“.

ومن جانبه اعتبر البرازيلي أندريه ليما المدير الفني لفريق الخور أن الضغوط التي يعيشها فريقه في الدوري لن تمنعه من السعي للظهوربصورة مرضية امام الدحيل غدا.

وأضاف مدرب الخور في حديثه خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق اللقاء :” من الصعب جدا أن نلعب ضد الدحيل والكل يعرف أنه منالفرق المرشحة للظفر باللقب ولكن في مباريات الكؤوس لا يمكن التوقع والفوارق تغيب بين الفرق، وقد قلت ذلك لجميع لاعبي الفريق ،وبالنسبة لنا لا نريد ان نخوض مباراة واحدة ونودع البطولة” .

وتابع المدرب البرازيلي لفريق الخور حديثه : “بلا شك ظهورنا بشكل جيد أمام الدحيل سيمنحنا دافعاً كبيراً قبل مواجهتنا أمام الشمال فيالمباراة المصيرية بالدوري، وفريق الدحيل لا يمكنه التقليل من شأن فريقنا كوننا تعادلنا معه في مواجهتنا الاخيرة في الدوري بهدف لمثله ،وبالنسبة لي لا أعتقد ان السيناريو سيتكرر في مواجهة الثلاثاء “.

وختم المدرب البرازيلي ليما حديثه : “بالتأكيد علينا التركيز على كل تحد وبالنسبة لنا البطولة الافضل أن نحافظ على الفريق في الدرجةالأولى، ولكن في مباراة الكأس لن نكون خصما سهلا وسنقاتل بكل ما بوسعنا، ويمكننا المحاربة على الجبهتين في الوقت الراهن“.

من جهته قال الدولي العماني جمعة الحبسي لاعب فريق الخور، إن فريقه لن يكون صيداً سهلاً للمنافس.. مشيراً إلى أن الأجواء تبدو مثاليةداخل الفريق.

وأضاف لاعب فريق الخور: “نحن مستعدون لهذه المواجهة، والفريق على قلب رجل واحد والكل يمني النفس بتقديم العرض المنتظر، ومنخلال التدريبات هناك حماس كبير للظهور بصورة مرضية، وما يهمنا ان نكون في قمة الجاهزية المطلوبة كي نتمكن من مجابهة فريق الدحيل وتلبية آمال جماهيرنا بالاستمرار في البطولة لأبعد نقطة ممكنة“.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.